DSC 2320جدة: قام وفد اعلامي بزيارة تفقديــة لمصانع الشركة العربية لتجارة المواد البتروليــة " ابسكــو " في المدينة الصناعية بمحافظة جدة ،وذلك للاطلاع على التقنية المتطورة لانتاج وخلط زيوت التشحيم وزيوت المحركات والالات الصناعيــة التي ادخلتها شركة ابسكو على اجهزة التصنيع لتقديم افضل المنتجات الملائمة للاسواق السعودية والاسواق التي تستورد منتجاتها.

وقد جال الوفد الاعلامي على مختبر الجودة والنوعية الذي يعتبر اهم مختبرات الجودة في منطقة الشرق الاوسط والذي يحتوي على اجهزة اختبار فائقــة التطور للكشف عن ادق تقنيات انتاج زيوت التشحيم التي تتبعها ابسكو في انتاج زيوت موبيل التي تتطابق مع مواصفات مصانع اكسون موبيل العالمية وذلك للحصول على نتائج دقيقة موثوق فيها تساعد خطوط الانتاج بالمصنع.

والمصنع يضم مختبرات حديثة تعمل على التأكد من مطابقة المنتجات المصنعة للمواصفات العالمية وإجراء التحاليل والاختبارات للزيوت المستخدمة ، ومن بين أبرز البحوث التي أجرتها مختبرات المصنع، مجموعة من البحوث تناولت مطابقة المواصفات الفنية للمنتجات المستهلكة من الزيوت والشحوم مع مناخ وطبوغرافية المملكة العربية السعودية مما اهله ليحصل على شهادة الايزو العالمية للمقاييس والجودة وذلك في العام ؟؟؟

وذكر مدير الانتاج المهندس/ سالم العطاس ان مصنع الشركة يعمل حالياً على رفع قدرته الإنتاجية خلال الفترة الوجيزة المقبلة لزيادة حصة منتجاته في الأسواق المستهدفة وتوسيع نطاقها لتشمل أسواقا جديدة في المنطقة، إلى جانب مواجهة المنافسة الحادة على الحصص في السوق المحلية

ويعد مصنع ابسكو لزيوت التشحيم والشحوم، أحد أبرز المصانع في السعودية في مجال الصناعات البترولية، وبدأ إنشاؤه عام 1998 بمشروع مشترك بين "اكسون موبيل" العالمية والشركة السعودية لتمويل المواد البترولية "ابسكو" لإنتاج زيوت التشحيم ومشتقاتها ، وقامت الشركة العربية لتجارة المواد البترولية بشراء الحصص الأجنبية ليصبح سعوديا 100% وهو واحدا من أكبر منتج ومسوق مستقل لزيوت التشحيم في الشرق الاوسط ، وأقيم المصنع على مساحة قدرها 40 ألف متر مربع بطاقة انتاجية سنوية تقدر بنحو 55 ألف طن متري، ويختص في مجالات خلط وتصنيع أنواع عديدة من زيوت التشحيم والشحوم والمنتجات البترولية التي تستخدمها مختلف وسائل النقل الخفيفة والمتوسطة والثقيلة البرية والبحرية إضافة إلى المعدات الثقيلة والمحركات المختلفة، ويبلغ عدد موظفي أبسكو نحو 400 موظفاً.